: (حَكِيمٌ عَليمٌ) و (عَلِيمٌ حَكِيمٌ) فما الفرق بينهما؟


المعوق
02-10-2016, 11:05 AM
(حَكِيمٌ عَليمٌ) و (عَلِيمٌ حَكِيمٌ) فما الفرق بينهما؟




إذا كان السياق في العلم وما يقتضي العلم يقدم العلم وإلا يقدم الحكمة،


إذا كان الأمر في التشريع أو في الجزاء يقدم الحكمة وإذا كان في العلم يقدم العلم.


حتى تتوضح المسألة :
(قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ) (32) البقرة


السياق في العلم فقدّم العلم،
(يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) (26) النساء)
هذا تبيين معناه هذا علم،


(وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) (6) يوسف)


فيها علم فقدم عليم.
قال في المنافقين (وَإِن يُرِيدُواْ خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُواْ اللّهَ مِن قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) (71) الأنفال


هذه أمور قلبية،
(لاَ يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْاْ رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلاَّ أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) (110) التوبة
من الذي يطلع على القلوب؟
الله، فقدم العليم.

نأتي للجزاء، الجزاء حكمة وحكم يعني من الذي يجازي ويعاقب؟


هو الحاكم، تقدير الجزاء حكمة

(قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ) (128) الأنعام


هذا جزاء، هذا حاكم يحكم تقدير الجزاء والحكم قدم الحكمة،


وليس بالضرورة أن يكون العالم حاكماً ليس كل عالم حاكم.


(وَقَالُواْ مَا فِي بُطُونِ هَـذِهِ الأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِّذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَى أَزْوَاجِنَا وَإِن يَكُن مَّيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَاء سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ إِنَّهُ حِكِيمٌ عَلِيمٌ ) (139) الأنعام


هذا تشريع والتشريع حاكم فمن الذي يشرع ويجازي؟


الله تعالى هو الذي يجازي وهو الذي يشرع
لما يكون السياق في العلم يقدّم العلم ولما لا يكون السياق في العلم يقدّم الحكمة.






سبحان الله
أشهد أن القرآن كلام ربي .. لا اله الا أنت