: الصلاة واصناف الرجال


المعوق
11-24-2013, 09:40 PM
الصنف الأول

من يحافظ على الصلاة في أوقاتها و مع الجماعة
في المسجد ويبادر إلى الصلاة والصف الأول
فهؤلاء قد فازوا بالثواب العظيم قال تعالى :
” قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون ”
إلى قوله ” والذين هم على صلواتهم يحافطون
أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون ”
وفي الحديث الصحيح ” من صلى لله أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كُتبت له براءتان :
براءة من النار وبراءة من النفاق ”

الصنف الثاني

من يؤديها بشروطها وأركانها وواجباتها
لكن لايفقه منها إلا القليل
فهو يؤديها بجسده لكنه يسبح في بحور الدنيا فهذا ليس له من صلاته إلا ما عقل منها .

الصنف الثالث

من يحافظ على صلاة الجماعة لكنه لايأتيها إلا متأخراً فتفوته تكبيرة الإحرام أو الركعة أو الركعتان
قال أحد السلف
" إذا رأيت الرجل يتهاون بتكبيرة الإحرام فاغسل يديك منه "


الصنف الرابع

ومنهم من يحافظ على صلاة الجماعة إرضاءً لأبيه أو مديره فإذا غاب تخلف عن الجماعة لاسيما صلاة الفجر
فهـذا أقـرب إلــى
النفــــاق
والعياذ بالله


الصنف الخامس

من ينقرها نقر الغراب فلايتم ركوعها ولاسجودها ولاأركانها ولا واجباتها ولايذكر اللهَ فيها إلا قليلاً
فتلك صلاة المنافق كم ورد في الحديث الصحيح
” ... يجلس يرقب الشمس حتى إذا كانت بين قرني شيطان قام فنقرها أربعاً لايذكر اللهَ فيها إلا قليلاً ”

الصنف السادس

ومنهم من يأتي ليصلي في المسجد مبكراًً
لكنه يجلس في مؤخرة المسجد ولايحرص
على الصف الأول وهذا حرم نفسه
خيراً كثيراً

الصنف السابع

ومنهم من يهجر المساجد ولايصلي مع الجماعة إلا في النادر القليل كالجمع ورمضان وأيام الامتحانات وعند النوازل لغير سبب شرعي
وكأنه لم يسمع بفتوى النبي صلى الله عليه وسلم للأعمى لما جاءه يطلب الرخصة أن يصلي في بيته فقال له " لا أجد لك رخصة ”
وكأنه لم يسمع حكم الله في وجوب صلاة الجماعة في حالة الحرب
وكأن اللهَ لايُعبد إلا في المناسبات ...
وكأنه لم يسمع الحديث الذي هم فيه الرسول عليه الصلاة والسلام

أن يُحرق بيوت الذين لايشهدون صلاة الجماعة ...

وكأنه لم يسمع قول الصحابي الجليل ابن مسعود ومارأيتنا يتخلف عن صلاة الجماعة إلا منافق معلوم النفاق ...

الصنف الثامن

من لايصلي بالكلية تهاوناً أوكسلاً أو لغير ذلك
والصحيح في حكمه أنه
كـافــر
لحديث " بين الرجل وبين الشرك والكفر
ترك الصلاة "
وحديث ” العهد الذين بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفــر“

الصنف التاسع

من يصلي أحياناً ويترك أحياناً فهذا
على خطر عظيم فقد يدركه الموت
وهو تارك للصلاة
فيموت على
الكفــر

الصنف العاشر

ومنهم من يأخر الصلاة عن وقتها
وخاصــة النســاء
وهذا أمـر لا يجوز
إلا لعذر شرعي
من نوم أو نسيان أو غير قصد
قال الله تعالى

الصنف الحادي عشر

ومنهم من يأتي المسجد وقد
أكل ثومـاً أو بصـلاً أو شرب دخـاناً فيؤذي الناس (http://www.libyanyouths.com/vb/t38667.html)برائحته وقد قال عليه الصلاة والسلام
” من أكل ثومـاً أو بصـلاً فلا يقربـنَ
مسـاجدنــا ”

الصنف الثاني عشر

من إذا دخل المسجد والإمام ساجد أو جالس لم يدخل في الصلاة حتى يقوم الإمام للركعة التالية
وهذا خطـأ شائع والمشروع أن يدخل مع الإمام لحديث
" إذا جئتم الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئاً ”
وإن كانت الركعة لا تدرك إلا بالركوع
لكنه يؤجر على ما أدركه

الصنف الثالث عشر

ومنهم إذا دخل المسجد والإمام راكع أسرع في المشي أو تنحنح أو أصدر صوتا لينتظره الإمام
وهذا فيه تشويش على المصليـن
وعدم تعظيم لحرمة المساجــد
والمشروع المشي بسكينة ووقار

الصنف الرابع عشر

ومنهم من يرفع صوته في الصلاة السرية فيشوش على من حوله ويذهب خشوعهم
وهو أمر لا ينبغي
وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه عن ذلك
ومن اُبتلي بشئ من الوسواس فليعالج نفسه بالرقية الشرعية أو الطب النفسي

الصنف الخامس عشر

ومن النساء من تضع بعض أصباغ الزينة على الأظافر أو الرأس ثم تتوضأ وتصلي فصلاتها
باطلة لأن هذه الأصباغ
لها جُرماً يمنع وصول الماء إلى العضو
فيكون الوضوء باطلاً ومن ثم تكون الصلاة باطلة

وأخيراً

اعلم أخي في الله أنه قد يجتمع أكثر من صنف في شخص واحد أوفي صلاة واحدة فاحرص على الاهتمام بصلاتك فإنها لكبيرةٌ إلا على الخاشعين.

almuhm
11-25-2013, 07:18 AM
ربي يعافيك ويجزاك خير على هالطرح

المعوق
11-25-2013, 11:30 AM
امين وياك الله يسلمك على المرور العطر