: حكم التسمي بعض الاسماء


المعوق
12-03-2013, 10:14 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
...



فلنبدأ باسم الله
...


هل يجوز اطلاق لقب :


عاشق الرحمن
عاشق الرسول
عاشق المرسلين



و غيرها من الألقاب التي تحوي كلمة العشق في الله و رسله و أنبياءه ؟


العشق في اللغة هو : فرط الحب ، وقيل : هو عجب المحب بالمحبوب .
وقيل : هو عمى الحس عن إدراك عيوب محبوبه .


هل يجوز أن تعشق المرأة سيدنا محمد ؟


الاجابة :


مسألة العشق لا ترد في حق الله ولا في حق نبيه صلى الله عليه وسلم ، ولا يجوز إطلاق لفظ العشق في حق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
وإنما الذي ورد في الكتاب والسنة هو تعبير ( الحب ) و ( المحبة )
كقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ )


وكقوله صلى الله عليه وسلم : " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين " رواه البخاري ومسلم .


وأما الأسماء المُحدَثة كـ :



عاشق الجنة
عاشق الإسلام
عاشق الشهادة



فهذه مسميات مُحدَثة


وتركها أولى


ما حكم التسمّي بهذه الاسماء


حبيبة الله
حبيبة الرحمن
حبيبة المصطفى



و غيرها من الألقاب التي تحمل تزكية و تمييز لحاملها ؟


لا يجوز التسمّي بهذه الأسماء .
أما الأسماء الأولى (حبيبة الله - حبيبة الرحمن - حبيبة المصطفى) فلِما فيها مِن الـتَّزْكِيَة ؛ لأن من يتسمّى بها يَزعم أنه حبيب الله ، أو حبيب النبي صلى الله عليه وسلم .
--


ما حكم التسمي بمثل هذه الأسماء ؟


زعفران الجنة
عصفورة الجنة
ريحانة الفردوس
مسك الجنان



و غيرها من الأسماء التي تنسب نفسها للجنة ؟


يُذمّ منها ذلك ، لأنها تنسب نفسها إلى الجنة .
فكأن في ذلك تزكية أنها من أهل الجنة .


ولما مات طفل صغير في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قالت عائشة أم المؤمنين : فقلتُ : طوبى له ! عصفور من عصافير الجنة .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أوَ لا تدرين أن الله خلق الجنة وخلق النار ، فَخَلَق لهذه أهْلاً ، ولهذه أهلا ؟ رواه مسلم .


--



" اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك "

almuhm
12-04-2013, 12:10 PM
ربي يعافيك على ماطرحته

المعوق
12-04-2013, 12:21 PM
الله يسلمك مشكور على المرور