: الغيبة ؟ وحكمها الشرعي ؟


المعوق
12-08-2013, 09:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
قال الله تعالى : ( وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ ٌ)
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
أتدرون مالغيبة؟ قالوا:الله ورسوله أعلم قال :ذكرك أخاك بما يكره قيل:أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟
قال: إن كان فيه ما تقول , فقد اغتبته , وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته )) رواه مسلم.
ومعنى بهته : افتريت عليه الكذب

وعن انس رضي الله عنه قال قال صلى الله عليه وسلم((لما عرج بي الى السماء مررت بقوم لهم اظفار من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم فقلت من هؤلا يا جبريل؟ قال: هؤلا الذين ياكلون لحوم الناس ويقعون في اعراضهم)) أخرجه أبوداود


وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( كل
المسلم على المسلم حرام دمه وعرضه وماله ) أخرجه مسلم .

وعن أبي الدرداء -رضي الله عنه - عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: من رد عن عرض أخيه ، رد الله عن وجهه النار يوم القيامة أخرجه الترمذي

الغيبه من كبائر الذنوب ومن أكثر المعاصي انتشارا بين الناس مع تساهلهم بها وتهاونهم في إنكارها , وهي سبب للعداوة بين المسلمين وفساد ذات بينهم , ولبشاعتها شبه الله المغتاب بمن يأكل لحم أخيه ميتا , وكانت عقوبة المغتاب في
البرزخ أنه يمزق وجهه وصدرة بأظفار من نحاس .


وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
.

almuhm
12-09-2013, 06:06 AM
ربي يعافيك على هالطرح الرائع

المعوق
12-09-2013, 12:28 PM
الله يسلمك مشكور على المرور