: الجمع والقصر


المعوق
01-10-2014, 10:43 PM
.


يتصورُ البعضُ أنَ الجمعَ والقصرَ متلازمانِ . فلا
جمعَ بلا قصرٍ ولا قصرَ بلا جمعٍ فما رأيُكم في ذلك؟
وهل الأفضلُ للمسافرِ القصرُ بلا جمعٍ أو الجمعُ
والقصرُ؟




الجواب: من شَرَعَ الله له القصرَ وهو مسافِرُ جازَ لهُ الجمعُ ولكنْ ليس بينهما تلازمٌ فلهُ أن يقصرَ ولا يجمعُ. وتركُ الجمعِ أفضلُ إذا كانَ المســـــــــــافرُ نازلاً غيرَ ظاعنٍ كما فعلهُ النبيُ - صلى الله عليه وسلم - في منى في حجّةِ الوداع. فإنه قصرَ ولم يجمعْ وقد جمعَ بين القصرِ والجمـــع في غزوةِ تبوكٍ فدلَّ على التوسِعَةِ في ذلك. وكان -صلى الله عليه وسلم - يقصرُ ويجمعُ إذا كانَ على ظهرِ سيرٍ غيرَ مستقّرٍ في مكانٍ.
أمـَّــا الجمــعُ فأمرُهُ أوســعُ فإنــــهُ يجوزُ للمـــريضِ ويجوزُ أيضًا للمسلمين في مساجدِهم عند وجودِ المطر بين المغربِ والعشاءِ, وبين الظهرِ والعصرِ ولا يجوزُ لهم القصرُ لأَن القصرَ مختًصٌ بالسفرِ فقط . .


والله ولي التوفيق .


تأليف الفقير إلى عفو ربه
سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
رحمه الله تعالى

كتاب / تحفة الإِخوان
.

فيلسوف ..!
01-11-2014, 02:08 PM
جزاك الله الف خير .

المعوق
01-11-2014, 08:47 PM
الله يسلمك مشكور على المرور

Zayed
01-12-2014, 07:24 AM
بارك الله فيك على الطرح القيم ،،،

almuhm
01-12-2014, 08:43 AM
ربي يعافيك على هالطرح

المعوق
01-12-2014, 01:45 PM
الله يسلمكم ع المرور